top of page
  • IISR

الدبلوماسية الرقمية و الذكاء الاصطناعي : ملامح نظام دولي جديد

دعوة للنشر

تميزت الممارسة الدبلوماسية دائما بالقدرة على التكيف مع السياقات السياسية والاقتصادية والثقافية المتغيرة، فالقدرة على خلق الفرص واستثمارها كانت واحدة من أهم انشغالات الفاعل الدبلوماسي إضافة إلى كونها مظهرا مهما من مظاهر تميزه الوظيفي. إلا أن التقدم العلمي والتكنولوجي المتسارع فرض على العمل الدبلوماسي الكثير من التحديات التقنية والتدبيرية والأمنية والسياسية والاقتصادية والثقافية، خصوصا في ظل انتشار وتطور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي غيرت وستغير بشكل أكبر حياتنا الفردية والجماعية. لم يكن أمام الفاعل الدبلوماسي إلا أن يدخل الفضاء الرقمي ساعيا إلى استثمار هذه الأدوات الجديدة من أجل خلق فرص للتأثير والريادة. فبرزت الدبلوماسية الرقمية من رحم الفضاء الرقمي ونمت بشكل متسارع، لتتحول الشبكة العنكوبتية، بفضل ذلك، إلى مجال للتعاون والصراع بين الدول و ينقل العالم إلى نظام دولي جديد حافل بالمتغيرات سواء على مستوى اللاعبين الدوليين أو قوانين اللعبة الدولية. فتغريدات تويتر و تدوينات الفيسبوك و ما يليها من تصنيف و إبراز و إخفاء باستعمال أنظمة الذكاء الاصطناعي باتت تمارس تأثيرا مباشرا على صناعة الرأي العام الدولي و توجهه لقضايا دون أخرى بحسب ما يخدم مصالح المتحكم في الفضاء الالكتروني. لكن تنامي الجرائم الالكترونية و الاستعمالات الخبيثة للذكاء الاصطناعي باتت تشكل مصدر خطر للدبلوماسيين الذي يستعملون الفضاء الرقمي و تهديد حقيقي للسلم و الأمن الدوليين. فهل يمكن اعتبار الدبلوماسية الرقمية و الذكاء الاصطناعي أدوات فعالة لتطوير الفعل الدبلوماسي وجعله أكثر قدرة على التكيف مع المتغيرات الدولية ؟ أم أنها مصدر خطر حقيقي يمكن أن يهدد المصالح الدبلوماسية و السلم و الأمن الدوليين؟ و ما مدى مساهمة كل من الدبلوماسية الرقمية و الذكاء الاصطناعي في ظهور ملامح نظام دولي جديد يتميز بلاعبين جدد و مجالات جديدة للتعاون و أوجه جديدة للحروب؟

من أجل تسليط الضوء على هذا الموضوع وفق مقاربات و رؤى متعددة بتعدد التخصصات التي يدخل هدا الموضوع ضمن نطاقها، يدعو المعهد الدولي للبحث العلمي الأستاذات الباحثات و الأساتذة الباحثين المهتمين بقضايا الممارسة الدبلوماسية واتجاهاتها الجديدة في عصر الذكاء الاصطناعي إلى المساهمة في كتاب جماعي رقمي بعنوان:

الدبلوماسية الرقمية و الذكاء الاصطناعي: ملامح نظام دولي جديد

تقترح اللجنة العلمية المحاور التالية:

  • الدبلوماسية الرقمية: مفاهيم متقاربة و اختلافات جوهرية

  • الدبلوماسية الرقمية: التجارب الحالية و الآفاق المستقبلية

  • القوة الذكية (smart power) والتأثير الدولي

  • الخطاب الدبلوماسي وتحدي التواصل الرقمي

  • التحديات الأمنية للعمل الدبلوماسي الرقمي

  • الدبلوماسية الرقمية وتعدد الفاعلين الدوليين

  • الفضاء الرقمي كمجال للصراع الدولي

  • الدبلوماسية الرقمية: أي دور في حل النزاعات الدولية

  • الذكاء الاصطناعي و الدبلوماسية الرقمية : أوجه جديدة للحروب

  • كيف ينقل الذكاء الاصطناعي العالم إلى نظام دولي جديد ؟

  • الذكاء الاصطناعي و الدبلوماسية الرقمية:نحو أفاق جديدة

  • الذكاء الاصطناعي و الدبلوماسية الرقمية: المخاطر الأمنية المستقبلية

كما يمكن للباحث (ة) اقتراح أي عنوان يندرج ضمان مجالات الدبلوماسية الرقمية ودورها في التغييرات الدولية.

الكتاب من تنسيق:

دة. فاطمة رومات، رئيسة المعهد الدولي للبحث العلمي

ذ. محمد الخالدي و ذ. حسن بنوشان، ، باحثين بالمعهد الدولي للبحث العلمي

أبرز التواريخ :

آخر أجل لتلقي الملخصات: 01 ديسمبر 2020

القرارات بشأن الطلبات المقدمة و إبلاغ مقدميها في حالة قبولها : 30 يناير 2021

آخر أجل لتلقي المقالات النهائية: 26 مارس 2021

يرجى تقديم ملخص من 400 كلمة باللغة العربية و تضمينه الاسم و العنوان و الصفة و المؤسسة التي ينتمي إ ليها الكاتب و معلومات الاتصال بالإضافة إلى ملخص للسيرة الذاتية لا يتجاوز صفحة واحدة.

يجب أن لا تقل كلمات المقال النهائي عن 6000 كلمة و أن ترسل قبل 26 مارس 2021.

ترسل المساهمات إلى البريد الإلكتروني للمعهد الدولي للبحث العلمي: contatct@institut-irs.com

7 views

Comentários


bottom of page